• تصدرت شركة سيسكو قائمة العام 2020  لجيل الألفية وتلتها شركة ذا ون للتجزئة التي تتخذ من دبي مقراً لها، وحصلت هيلتون للضيافة على المركز الثالث
  • تم اعداد القائمة من خلال النظر في جميع الجهات المعتمدة من قبل غريت بليس تو وورك®، حيث تم اختيار الفائزين من خلال التركيز على متوسطات استطلاع مؤشر الثقة©، ونتائج العدالة والإنصاف الخاصة بجيل الألفية بناءً على العمر وأفضل الممارسات الناتجة من تدقيق الثقافة الخاص بكل جهة.
  • تضمنت القائمة جهات محلية ودولية شملت جميع القطاعات داخل دول مجلس التعاون الخليجي.

دبي/الرياض، 25 يونيو 2020: تم الكشف عن تصنيف “أفضل بيئات عمل لجيل الألفية” في دول مجلس التعاون الخليجي لعام 2020 من قِبل معهد “غريت بليس تو وورك® Great Place to Work® الرائد في مجال ثقافة بيئات العمل في منطقة الشرق الأوسط.

وتعليقاً على المناسبة، قال مايكل بورشيل، الرئيس التنفيذي لمعهد “غريت بليس تو وورك® في الشرق الأوسط: “يواجه جيل الألفية اليوم مجموعة فريدة من التحديات داخل وخارج مكان العمل تتراوح من الامان الوظيفي إلى ضعف الثقة في الإدارة، وقد خلقت أفضل أماكن العمل في هذه القائمة إحساسًا أكبر بالعدالة والتعاون والتطوير المهني. إن هذه التجارب الإيجابية تمكنهم من جلب كامل قدراتهم إلى مكان العمل والعالم”.

تتصدر شركة سيسكو للتكنولوجيا القائمة تليها شركة ذا ون للتجزئة التي تتخذ من دبي مقراً لها، وتحتل هيلتون العالمية المرتبة الثالثة في القائمة.

وحلت أيضأ في المركز العشر الأولى كل من: شركة سينشري فاينانشال، والخبير المالية، وجمعية ماجد الخيرية، وفايف أوتيل، وشركة دي إتش إل، ومجموعة فنادق إنتركونتيننتال، ومجموعة لاندمارك.

تتميز جميع الجهات الموجودة ضمن قائمة هذا العام بعدد من الممارسات المبتكرة، مثل Next Gen Leaders لدى شركة سيسكو وغيرها من المبادرات والبرامج الأخرى، تلك الممارسات هي التي ساهمت في دفع هذه الجهات إلى أعلى القائمة.

وذكر إبراهيم المغربل، المدير العام لمكتب “غريت بليس تو وورك®” في الإمارات العربية المتحدة: “نحن فخورون جدًا بإطلاقنا لهذه القائمة لأول مرة في دول مجلس التعاون الخليجي، وتمشيًا مع استراتيجيتنا لعام 2020 المتمثلة في الاعتراف بكافة الجهات عبر المنطقة التي تدعم الثقة العالية والثقافة المتميزة والمبادرات الخاصة بجيل الألفية؛ هدفنا يبقى تطوير ثقافة العمل في دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط من خلال تقديم رؤى للقادة من أجل اتخاذ قرارات تعتمد على البيانات.”

تم اعداد القائمة من خلال النظر في جميع الجهات المعتمدة من قبل غريت بليس تو وورك®، حيث تم اختيار الفائزين من خلال التركيز على متوسطات استطلاع مؤشر الثقة©، ونتائج العدالة والإنصاف الخاصة بجيل الألفية بناءً على العمر وأفضل الممارسات الناتجة من تدقيق الثقافة الخاص بكل جهة.

كما أضاف تنزيل رحمان، المدير العام لمكتب “غريت بليس تو وورك®” في المملكة العربية السعودية: ”

“يجب أن تكون إعادة بناء الثقة المتبادلة وخلق بيئة عمل مبتكرة وإيجابية وسعيدة في هذه الأوقات الصعبة على رأس جدول أعمال كافة الجهات، كونها مكان عمل رائع يساعد الكيانات على تحديد ثقافتها وتحقيق نتائج أعمال أفضل”.

وعن كيفية اختيار معايير القائمة فقد أضاف مازن حرب، المدير العام لـ”غريت بليس تو وورك®” في الشرق الأوسط: “لتصبح أي جهة ضمن القائمة فإن عليها تلبية عدد من المتطلبات منها، تحقيق نسبة خمسة وثمانين في المائة وفقًا لما يقوله جيل الألفية عن تجاربهم في بيئة العمل ومستوى الثقة والقدرة على الوصول وإبراز إمكاناتهم البشرية الكاملة كجزء من جهة عملهم ، بغض النظر عن مناصبهم أو مساهماتهم في بيئة العمل.”

وتقيس دراسة “أفضل بيئات عمل” السنوية للمقارنة المرجعية مستويات المصداقية، والاحترام، والإنصاف، والفخر، وحُسن العلاقة بين زملاء العمل داخل بيئة العمل، وهي تمثل جزءاً من أكبر دراسة استطلاعية للموظفين في العالم. ويستند ثلثا مجموع النقاط الذي تحرزه كل مؤسسة إلى نتائج مؤشر الثقة السرية لموظفيها، فيما تُستنبط النسبة المتبقية للنقاط من عملية تدقيق للإجراءات الإدارية ولممارسات الموارد البشرية.

وقد مثّـلت الجهات المُدرجة في قائمة ” أفضل بيئات عمل لجيل الألفية ” مجموعة واسعة من قطاعات الأعمال، اشتملت على الخدمات اللوجستية، والتكنولوجيا، والتمويل، والإعلام، والتجزئة، والأزياء، والسلع الاستهلاكية، والضيافة، والرعاية الصحية، والتصنيع.

اضغط هنا للاطلاع على اللائحة الكاملة.

للاطلاع على لوائح “أفضل بيئات العمل” ومعرفة المزيد عن “غريت بليس تو وورك®، تفضلوا بزيارة www.greatplacetowork.me.