• تصدرت شركة “دي إتش إل” اللوجستية العملاقة القائمة تليها شركة “فيشر” و”سنتشري فايناشالز” في المركز الثالث.
  • أُخذت في الإعتبار جميع المؤسسات المعتمدة كأـفضل بيئة عمل – تم إختيار أفضل بيئات العمل من خلال التركيز على متوسطات إستبيان مؤشر الثقة©، يلي ذلك عدد الدول التي تم اعتماد المؤسسة فيها كأفضل بيئة عمل في الشرق الأوسط واخيرا العدد الإجمالي للقوى العاملة.
  • تضمنت القائمة جهات محلية وإقليمية ودولية وخاصة وعامة وخيرية عاملة في منطقة الشرق الأوسط.

دبي، 27 أغسطس 2020: أعلنت غريت بليس تو وورك® الشرق الأوسط الهيئة العالمية المعنية بثقافة بيئة العمل عالية الثقة للمرة الأولى في المنطقة عن أفضل خمسين بيئة عمل في الشرق الأوسط.

وتعليقاً على المناسبة، صرح إبراهيم مغربل، المدير العام لمكتب غريت بليس تو وورك® في الإمارات العربية المتحدة: “نحن فخورون جدًا بإطلاق أفضل 50 بيئة عمل في الشرق الأوسط لأول مرة على مستوى المنطقة، وتماشياً مع استراتيجيتنا لعام 2020 المتمثلة في اعتماد المؤسسلت في جميع أنحاء المنطقة، التي تحافظ على بيئة عمل عمادها ثقة وثقافة عالية الأداء للموظفين؛ ويبقى هدفنا تطوير ثقافة بيئة العمل في دول الشرق الأوسط ودول مجلس التعاون الخليجي من خلال تقديم رؤى للقادة من أجل اتخاذ قرارات تعتمد على جمع وتحليل بيانات القوى العاملة على مختلف المستويات الإدارية”.

تتصدر شركة دي إتش إل اللوجستية العملاقة قائمة الشرق الأوسط، بعد أن تصدرت قائمة أفضل بيئة العمل في الإمارات للقطاع الخاص في أبريل 2020، للمرة السادسة وللسنة الثانية على التوالي، تليها شركة “فيشر” و “سنشري فاينانشال” في المرتبة الثالثة.

واحتلت مجموعة فنادق إنتركونتيننتال، وأكاديمية شرطة دبي، وهيلتون، وذا ون، وبلاتينيوم في اي، والخبير كابيتال، ومجموعة لاندمارك مرتبة من المركز الرابع إلى العاشر على التوالي.

أُخذت في الإعتبار جميع المؤسسات المعتمدة في القائمة، – تم اختيار أفضل بيئات العمل من خلال التركيز على متوسطات إستبيان مؤشر الثقة©،  مع عدد الدول التي تم اعتماد المؤسسة فيها كأفضل بيئة عمل في الشرق الأوسط وعدد الإجمالي للقوى العاملة.

“تحتل إعادة بناء الثقة المتبادلة وخلق بيئة عمل مبتكر وإيجابي وسعيد في هذه الأوقات الصعبة رأس جدول أعمال المؤسسات، وذلك لكون بيئة العمل عمادها الثقة يساعد كيانات الشرق الأوسط على تحديد ثقافة بيئتها وتحقيق نتائج أعمال أفضل”. قال تنزيل رحمان،المدير العام لمكتب “غريت بليس تو وورك®” في المملكة العربية السعودية.

تعمل دراسة المقارنة المعيارية السنوية لأفضل بيئات العمل على تقييم مستوى المصداقية والاحترام والإنصاف والفخر والصداقة داخل المؤسسة، وتشكل جزءًا من أكبر استبيان للموظفين في العالم. يعتمد ثلثا درجة الشركة على التعليقات السرية لموظفيها بينما يتم الحصول على النتيجة المتبقية من تدقيق ممارسات الإدارة والموارد البشرية.

“لكي يتم إدراجها في القائمة، كان على المؤسسات تلبية معيار غريت بليس تو وورك®” المعتمد وبدرجة لا تقل عن ثمانين بالمائة بناءً على ما يقوله الموظفون عن تجاربهم في الثقة والقدرة على الوصول إلى إمكاناتهم البشرية الكاملة كجزء من مؤسستهم، بصرف النظر عن هويتهم أو ما يفعلونه، إلى جانب عدد الدول التي تم اعتماد المنظمة فيها في الشرق الأوسط  وعدد الإجمالي للقوى العاملة في المؤسسات المشاركة. قال مازن حرب، المدير العام لمكتب “غريت بليس تو وورك®” في الشرق الأوسط.

يتم تمثيل “أفضل بيئات العمل في الشرق الأوسط” من خلال عدد متنوع من الكيانات الحكومية والخاصة والغير ربحية، بما في ذلك الخدمات اللوجستية والتكنولوجيا والتمويل والإعلام وتجارة التجزئة والأزياء والسلع الاستهلاكية والضيافة والرعاية الصحية والتصنيع.

مرفق القائمة الكاملة.

للاطلاع على القائمة ومعرفة المزيد حول كيفية بناء وتطوير بيئة عمل مميزة عمادها الثقة والقدرة على الحفاظ والمحافظة عليها ، يرجى زيارة الموقع www.greatplacetowork.me .